طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

رسائل الهاشمي

ليس مابين السلاح التقليدي و الكيمياوي ...سوى القتل

كان من الطبيعي ان يقف المجتمع الدولي موحدا مصدوما لسقوط ابرياء بهجمات بالسلاح الكيمياوي شنها نظام فقد الاحساس بعد ان كان فقد الشعور بالمسؤولية ،  وبات من تحصيل الحاصل ان يولي المجتمع الدولي اهتماما خاصا  بالحادثة ، لكن الملاحظ انه يتغافل عن مجازر ارتكبها نفس النظام ولكن بالسلاح التقليدي اوقع فيها خسائر تتجاوز ربما مائة ضعف ماسقط من خسائر بالسلاح الكيمياوي في الغوطة الشرقية يوم الحادي والعشرين من اغسطس / آب . ان من غير المقبول ان تنصرف الجهود الدولية لمتابعة ترسانة النظام من الاسلحة الكيمياوية فحسب اللهم الا اذا جاء ذلك في اطار خارطة طريق تفضي وبشكل عاجل الى وضع نهاية مؤكدة لمعاناة شعب امتدت لعامين ونصف ، رغم ان جميع المؤشرات سواء على الارض او في اروقة المجتمع الدولي لاتوحي بذلك . ولهذا بات من الضروري المطالبة بتصحيح المسار والضغط باتجاه المشروع المتكامل . 

كان من الطبيعي ان يقف المجتمع الدولي موحدا مصدوما لسقوط ابرياء بهجمات بالسلاح الكيمياوي شنها نظام فقد الاحساس بعد ان كان فقد الشعور بالمسؤولية ،  وبات من تحصيل الحاصل ان يولي المجتمع الدولي اهتماما خاصا  بالحادثة ، لكن الملاحظ انه يتغافل عن مجازر ارتكبها نفس النظام ولكن بالسلاح التقليدي اوقع فيها خسائر تتجاوز ربما مائة ضعف ماسقط من خسائر بالسلاح الكيمياوي في الغوطة الشرقية يوم الحادي والعشرين من اغسطس / آب . ان من غير المقبول ان تنصرف الجهود الدولية لمتابعة ترسانة النظام من الاسلحة الكيمياوية فحسب اللهم الا اذا جاء ذلك في اطار خارطة طريق تفضي وبشكل عاجل الى وضع نهاية مؤكدة لمعاناة شعب امتدت لعامين ونصف ، رغم ان جميع المؤشرات سواء على الارض او في اروقة المجتمع الدولي لاتوحي بذلك . ولهذا بات من الضروري المطالبة بتصحيح المسار والضغط باتجاه المشروع المتكامل .