طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

مشاركاتكم

مايرد في هذا القسم يعبر فقط عن رأي صاحب المشاركة (ملتزمون بسياسة عدم اقصاء الرأي الآخر)

الحكومة عاجزة عن حماية شعبها

لم ولن يحصل في اي بلد في العالم ما يحصل للعراق الآن

بلد استبيحت دماؤه وكل محارمه وحرماته

والحكومة تتفرج وكأنها فرحة لما يجري

وااااااااااااااااااااااااااارجال العراق

وااااااااااااااااااااااااااااشرفاء العراق

واااااااااااااااااااااااااااااأحرار العراق

والله كل يوم واحد يمضي هو فاجعة كبرى للعراق

 

متى يا احرار

 

آن الاوان ولا من مَبْلَغٍ اشد من. هذا

 

ام ماذا تنتظرون بحق السماء

 

الحكومة العاجزة عن حماية شعبها ما. بقاؤها لحظة واحدة

 

اما ان تعلن فشلها وتستقيل فوراً

وفي التو

واما ان توقف هدير الدم وتضمن سلامة الشعب

مشاركة: اعتماد قصاب