طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

مشاركاتكم

مايرد في هذا القسم يعبر فقط عن رأي صاحب المشاركة (ملتزمون بسياسة عدم اقصاء الرأي الآخر)

المسألة معرفه القتلة

اولا المساله معرفه القتله وبما ان اغلبهم من مليشيات تابعه للدوله فالخطر يكمن هنا وكل كلام خارج عن هذا هو هراء وثانيا ايجاد قوات امنيه شعبيه بعيده عن الدوله ومليشياتها تملك حس استخباري تقوم بالتحقيق في مسائل القتل واظن انهم لايحتاجون كثير من الجهد فالجهات التي تقتل والسيطرات التي تقدم لهم العون يجب الاقتصاص منهم اوعلى الاقل ارهابهم واشاعه الرعب والخوف لهؤلاء واظن ان هؤلاء القتله ماتجراوا على افعالهم لو لم يجدوا من يسندهم من الاجهزه الامنيه اولا ووجدوا السكوت الجبان والضعيف بالرد عليهم من الناس لذلك طغوا

مشاركة: رحيل محمد