طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

قراءة و تحليل

لا تفسير لقتل أبرياء على الهوية

بسم الله الرحمن الرحيم (إن تكونوا تألمون فأنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله مالا يرجون) لا تفسير لقتل أبرياء على الهوية، ولا منطق لهدم بيوت الله في المقدادية الا أن يكون ردة فعل بعد أن (مس القوم قرح مثله) والصراخ من هول الألم...
لكن يبقى تعزيز القدرات لرد الصائل الطائفي ضروري، وهنا بعد العون من الله سبحانه لابد من تحريض شعوب الارض وإلتماس نجدتها في تعزيز صمود العرب السنة في ديالى خصوصاً بل في عموم العراق...