طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

مقالات

مايرد في هذا القسم يعبر فقط عن رأي صاحب المشاركة (ملتزمون بسياسة عدم اقصاء الرأي الآخر)

القاعدة واخواتها ويل للعرب من شر قد اقترب

منذ 11\9\2001 ارتبط اهل السنة والجماعة في العالم عموما وفي الشرق الاوسط خصوصا بالارهاب وواجهوا حربا دولية شنتها الولايات المتحدة الامريكية فغزت بلاد الافغان وبلاد الرافدين فاصبحا اثر بعد عين.ولو فتشت عن اهل السنة في بلاد ماوراء النهر وبلاد الرافدين لوجدتهم قتلى تحت الارض او اذلة فوق الارض ولو سألت عن السبب لوجدت فزاعة القاعدة تلاحقهم وتمنعهم من الدفاع عن انفسهم او من الاجتماع على مشروع خلاص بسبب انهم ارتبطوا بالارهاب وسبب الارهاب انهم حاضنة القاعدة الرئيسيون وان منفذي هجمات الحادي عشر من سبتمر كانوا جميعا من اهل السنة وجميعهم عربا واغلبهم سعوديون.وتستمر ماساة اهل السنة وتاتي الشام اليوم وتتحدث وتتجدد مأسيها مرة اخرى في تخاذل المجتمع الدولي عن نصرتها والسبب ان جهاد اهل السنة في الشام  اختلط مرة اخرى وارتبط  يالقاعدة .وكانت مجازر القصير علامة فارقة ونقطة تحول في نقل الثورة في الشام الى حرب طائفية تهدد الخليج والجزيرة بل مكة والمدينة معا.ولو نظرت لوجدت ان خصوم اهل السنة دولا تترى وجيوشا كبرى ومليشيات لاحصر لها تزحف على الشام من ايران والعراق واليمن ولبنان تحدوها ايران وتدير امورها روسيا وتسكت  امريكا وارروباعن هذا الارهاب المعلن الرسمي منه وغير الرسمي بل وتسمع ان العلاقات التي كانت حميمة بين السعودية وامريكا طوال عقود اصبحت في خطر في وقت تسرح ايران وتمرح تحت بصر اساطيل الشيطان الاكبر  في الخليج والمحيط؟

وتتسائل هل ان ال19 الذين نفذوا هجوم 11\9 وهم سنة سعودون كانوا الفخ الي ستدفع السعودية واهل السنة في الجزيرة والخليج  اليوم ثمنه لصالح ايران وامريكا بداعي الارهاب بعد ان دفع اهل السنة ثمنه سابقا  في افغانستان والعراق للسبب نفسه؟

ان لعبة القاعدةا لامريكية الايرانية  التي اكلت اخضر هذه الامة ويابسها منذ عقد ويزيد وهي مستمرة لتاكل بقية عمود الامة الفقري في مكة والمدينة من خلال ربط اهل السنة بالارهاب وهم منه براء ان لها ان تتوقف وان على الامة الا تنجرف بعد الان وراء اجندات مجهولة وقيادت مجهولة احرقت البلاد والعباد واهلكت الضرع والزرع؟

لابد من محكمة عدل اسلامية او وقفة لكبار علماء الامة وان تنهض بالمهمة دول العرب والمسلمين

وهنا اتقددم بشهادتي فاقول:

لله ثم للتاريخ

ان خلط القاعدة بالجهاد والمجاهدين يحتاج الى قرار من محكمة عدل اسلامية

شهادتي امام هذه المحكمة المفترضة

القاعدة لها في ايران قاعدة ومرتبطة باجندة ايران في تمزيق بلاد وجهاد اهل السنة

القاعدة ربطت اهل السنة والجماعة في العالم بالارهاب

القاعدة تسببت في تحالف الشرق والغرب ضد الامة

القاعدة قوضت مشروع المقاومة في العراق والان تقوض ثورة الشام

 القاعدة حملت معها التكفير والتفجير العشوائي والذبح على الشبهة

القاعدة منعت أية محاولة للسنة للدفاع عن أنفسهم من خلال فزاعة الارهاب

قيادت القاعدة غامضة وحولهم علامات استفهام كثيرة وخطيرة

القاعدة جعلت اهل السنة في المنطقة هم الأيتام على موائد القتلة والسفاحين

على اهل السنة ان يرفضوا بوضوح وصرامة أن يقودهم مجاهيل مهما كانت مسمياتهم

على اهل السنة الاستعداد للدفاع عن أنفسهم ووجودهم وكرامهم

 اللهم هل بلغت اللهم فاشهد

 

دكتور عمر عبد الستار محمود

عضو سابق في مجلس النواب العرقي