طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

قراءة و تحليل

الأمن مطلوب للجميع

قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري تعليقا على سريان الاتفاق النووي مع إيران يوم أمس «نحن وحلفاؤنا والشرق الاوسط وكل العالم نشعر بامان لابعاد الخطر النووي». انتهى...
في حساب الوزير كيري المهم أن تكون اوروبا آمنة... الولايات المتحدة آمنة... الدول الصناعية الكبرى آمنة ... نعم الأمن مطلوب ومرغوب ولكن للجميع... بينما لا زال يتواصل ذبح السنة في المقدادية وحزام بغداد... وذبح اطفال المدارس في شمال حلب... والناس تموت جوعاً في مضايا والقرى والارياف السورية... هؤلاء أيضاً بشر لكن يبدو لا حساب لهم عند الوزير كيري والغرب لا يعترض أن تذبحهم إيران...!!!
قد يكون موقف مغرض... لكننا لا نعفي انفسنا من قصور في قدرتنا على عرض قضيتنا على الشعوب.