طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

قراءة و تحليل

لا تحسدوا أولئك السياسيين

رجاءا لا تحسدوا أولئك السياسيين ممثليكم بعد أن فقدوا الاحساس وفضلوا الذلة والمهانة... ارثوا لحالهم وأشفقوا على مستقبلهم... ولهؤلاء أهدي هذه الابيات:
لا افْتِخارٌ إلاّ لمَنْ لا يُضامُ 
مُدْرِكٍ أوْ مُحارِبٍ لا يَنَامُ
ذَلّ مَنْ يَغْبِطُ الذّليل بعَيشٍ 
رُبّ عَيشٍ أخَفُّ منْهُ الحِمامُ
مَنْ يَهُنْ يَسْهُلِ الهَوَانُ عَلَيهِ
ما لجُرْحٍ بمَيّتٍ إيلامُ