طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

قراءة و تحليل

السيادة مبدأ لا يختلف عليه أحد

السيادة مبدأ لا يختلف عليه أحد... والتدخل وبسط النفوذ مرفوض مهما كانت العلاقات مع هذه الدولة أو تلك متينة... 
لكن التحريض على تخريب العلاقات العراقية التركية بذريعة الحفاظ على السيادة بينما يجري التعدي عليها صباح مساء من جانب ايران وروسيا ودول التحالف... يجعل الضجة مفتعلة ومغرضة ونتائجها مؤذية لمصالح العراق وهذا مايهمني... وليس أي شيئ آخر... وعلينا أن نحذر.
مقالي في صحيفة الشرق القطرية اليوم على الرابط...

http://goo.gl/jUjwrU