طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

قراءة و تحليل

ليس كل الأخبار مزعجة

ليس كل الأخبار مزعجة بل بعضها ينطوي على دعابة او طرفة...
للترويح من ضغط الاحداث... كهذا الخبر الذي بثته قناة (آفاق) في برنامج (آفاق ونفاق)... كما تدعي؟
نقلاً عن دوائر مخابرات روسية!!! دون ان تذكر متى تم النشر وأين! طيب... اذا كان هذا اللقاء قد حصل فعلا ترى لماذا لم تستهدفه الطائرات الروسية ام لانها كالعادة كانت مشغولة بقتل الرضع واطفال المدارس وربات البيوت والمقعدين والعجزة والعابدين في المساجد...
أحد المشاركين علق متفضلاً: إن كان اللقاء حصل بالفعل وهو مستحيل فالفضل يعود للمخابرات الروسية التي بحكم علاقاتها الخفية المصلحية مع داعش لابد أنها اقنعت البغدادي بالجلوس مع الهاشمي...
اذ كيف يلتقيه وهو يضع الهاشمي على راس قائمة المهدرة دماؤهم باعتباره (مرتد ؟؟؟)... حدث العاقل بما لا يعقل فإن صدق فلا عقل له...
حقاً... الحماقة داء أعيت من يداويها.

https://www.facebook.com/face.alhashimi/videos/10153816739054600/?video_source=pages_finch_main_video