طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

رسائل الهاشمي

انقضى عام على الهروب الكبير في الموصل

لو حصل ماحصل في الموصل في العاشر من حزيران من العام الفائت ...في أي بلد آخر... لقامت الدنيا ولم تقعد... لاستقالت حكومة... لتشكلت محاكم.... لصدرت احكام.... لأعتذر رئيس الوزراء.... لأعيد النظر بالمؤسسة العسكرية.... الا في العراق... الامر طبيعي جدا... وماذا يعني أن يهرب مائة وثلاثون  (الف) جندي نظامي  أمام 400 مقاتل غير نظامي... لاشيئ
ماذا يعني أن ينهزم القادة قبل جنودهم.... لاشيئ
ماذا يعني أن يتخلى الجندي عن سلاحه (شرفه) لاشيئ...
ماذا يعني ان تنكسر هيبة المؤسسة العسكرية وسمعتها وتصبح محل تندر وسخرية... لاشيئ
وماذا يعني أن تسقط مدن ...وتعم الفوضى في العديد من المحافظات.... لاشيئ
طالما المسؤول عن كلما حصل (سالم) ...حر طليق....!!! ويبدو هذا هو المهم....!!
اقرؤا مقالي في الشرق القطرية على الرابط ...

http://goo.gl/tPQJ15