طارق الهاشمي Logo Tareq alhashimi
نائب رئيس جمهورية العراق (المستقيل)

Headline

من أرشيفي الشخصي

من أرشيفي الشخصي المنشور في جريدة محلية في آذار من عام 1978 ذكرني به محب جزاه الله خيرا ...قررت أن أعيد نشره كي يطلع عليه جمهوري العزيز ...مالفت انتباهي حقا تصوري مبكرا عن الوضع المثالي الذي يفترض أن يكون عليه العراق ...بإعتباره وطن متعدد الاعراق والمذاهب والأديان ...اختصر المحرر بهذه الاسطر اطروحة من ستمائة صفحة أخذمني كتابتها مايزيد على السنة والنصف . ... المزيد

رسائل الهاشمي

من حقنا ان نختار البديل

اليوم تنتهي المهلة التي عرضها ممثلوا السنة ولم تستجب الحكومة حتى الان والمطلوب الاصرار على الموقف وعدم التنازل.
امامنا فرصة مواتية ينبغي استثمارها ليس في رفع الظلم ووضع حد لاستهداف السنة فحسب.. بل لصالح بناء عراق دولة مؤسسات عادلة تستوعب الجميع وتحمي الجميع ...وفق معيار المواطنة ....واذا لم نلق الاستجابة مايعني رفض الاخرين لمبدا التعايش ...فمن حقنا ان نختار البديل.
هذا هو رايي فبماذا تنصحون؟